يواجه 542 اتهاماً.. مهاجر “غامض” يحير المانيا منذ 20 عاماً

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن قصة مهاجر “غامض مجهول الهوية” يعيش في المانيا منذ 20 عاما دون ان تتمكن السلطات من معرفة هويته الحقيقية لغاية الان، فضلا عن انه يواجه اكثر من 540 اتهاماً.

وبحسب الصحيفة فإن “المهاجر الغامض” يواجه 542 تحقيقاً جنائياً بما في ذلك تهم بالسرقة والاتجار بالمخدرات، لكن السلطات لم تتمكن من ترحيله؛ لأنها ببساطة “لا تعرف من أين أتى”.

الرجل الذي حط الرحال في ألمانيا عام 1998 من دون جواز سفر، استغل ثغرات قانونية للبقاء في البلد طوال هذه المدة.

وبعد أن اعتقلته السلطات الأمنية، ادعى المهاجر أنه يتحدر من إحدى دول شمال أفريقيا، رافضاً الإفصاح عن وطنه الأم.

كما أن العناصر الأمنية لم تنجح في تحديد هوية الشخص، حيث حاولت استخدام بصمات أصبعه لمعرفة اسمه والبلد الذي جاء منه، لكن دون جدوى.

ويعيش المهاجر، الذي يُعتقد أنه يبلغ من العمر 59 عاماً، في شوارع فرانكفورت، وتواجهه الشرطة بأكثر من 542 شكوى جنائية.

وكشفت الصحيفة أن من بين التحقيقات المشتبه به فيها، وقائع سرقة، واتجار في المخدرات، واعتداءات، وتهرّب من دفع أموال لمؤسسات عمومية.