ولاية بافاريا تهدد بمقاضاة ميركل في المحكمة الدستورية بسبب اللاجئين

Related Post

-15712

هدد رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية هورست زيهوفر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالتقدم بدعوى أمام المحكمة الدستورية العليا في حال عدم تنفيذ الحكومة الاتحادية إعادة تطبيق القواعد الخاصة بالحدود.

حيث صرّح زيهوفر : “في غضون 14 يوما سنطالب الحكومة الاتحادية كتابيا بإعادة تطبيق القواعد القانونية الخاصة بالحدود، إذا لم تفعل الحكومة الاتحادية ذلك فإنه لن يتبقى أمام حكومة ولايته شيئا آخر سوى التقدم بدعوى أمام المحكمة الدستورية الاتحادية”.

ووفقا لبيانات حكومة ولاية بافاريا فإن نحو 3 آلاف لاجئ قد وصلوا إلى ألمانيا يوميا في الأيام الأولى من يناير الجاري.

هذا ويستند زيهوفر في تهديده بتحريك دعوى دستورية ضد الحكومة إلى تقرير للقاضي الدستوري الأسبق أودو دي فابيو، الذي اتهم الحكومة بانتهاك القانون بفتح الحدود أمام اللاجئين.

و تابع زيهوفر أنه بسبب احتمالية مخالفة الحكومة الاتحادية للقانون في السياسة التي تتبعها تجاه اللاجئين، فإنه يتعين عليها تحمل تكاليف مواجهة هذه الأزمة، مضيفا: “من هذا المنطلق يتعين دراسة ضرورة مشاركة الحكومة الاتحادية بصورة أكبر في تحمل التكاليف المادية لاستقبال اللاجئين”.

عرب نوردن