معهد أبحاث ألماني يكشف النسبة الحقيقية للمسلمين في ألمانيا

20161214183127


أظهرت دراسة ألمانيّة حديثة، صادرة عن معهد أبحاث “إيبسوس”، والتي نُشرت نتائجها اليوم الأربعاء، أنّ الألمان يبالغون في أعداد المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا، مشيرة إلى أنّ تصوّرهم لأعداد المسلمين يفوق العدد الحقيقي بأربع مرات.

وحسب الدراسة، فإنّ المستطلعة آراؤهم يعتقدون أنّ المسلمين يمثّلون 21٪ من إجمالي سكّان ألمانيا، في حين تبلغ نسبتهم الحقيقيّة حوالي 5٪.

ووفق بيانات الهيئة الألمانيّة لشؤون الهجرة واللاجئين، فإنّ أعداد المسلمين قد ارتفعت منذ عام 2011، بنحو 1.2 مليون نسمة.

وحسب وزارة الداخلية الألمانيّة، فإنّ أعداد المسلمين يتراوح ما بين 4.4 و 4.7 مليون سلم، وذلك في الحادي والثلاثين من كانون الأوّل/ديسمبر 2015، مما يفيد بأنّ نسبة المسلمين في ألمانيا تراوحت بين 5.4٪ و5.7٪.

وكان الخبراء يعتقدون أنّ نسبة المسلمين في ألمانيا تتراوح بين 3.8٪ و4.3٪، وذلك وفقًا لإحصاء أجري في عام 2011، وليست هناك بيانات أكثر دقّة بشأن أعداد المسلمين، وذلك لعدم وجود سجل مركزي لحصر أعداد المسلمين، على غرار السجل الخاص بالمسيحيين.

كما انخفضت نسبة المسلمين من ذوي الأصول التركية في ألمانيا بين عام 2008، وعام 2015، من 68٪ إلى 51٪ من إجمالي مسلمي ألمانيا، ما يعني أنّ الحياة الإسلاميّة في ألمانيا أصبحت أكثر تنوّعًا، حسب وزير الداخليّة الألماني توماس دي ميزير.