مظاهرة عنيفة ضد اللاجئين في جزيرة جزيرة كيوس اليونانية

7891636171462537061

خرجت مظاهرة في جزيرة كيوس اليونانية احتجاجا على نقل 3500 لاجئ ومهاجر الى هذه الجزيرة في بحر ايجه، تحولت لمواجهات بين عناصر الشرطة ومتظاهرين واعمال عنف ضد الصحافيين الموجودين فيها.

واستخدمت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع، من اجل منع حوالي 800 متظاهر تجمعوا مساء الاربعاء تلبية لنداءات على شبكات التواصل الاجتماعي، من الاقتراب من مخيمين للاجئين والمهاجرين في الجزيرة.

واعتقلت الشرطة اربعة متطوعين ومهاجرا كانوا يشاركون في تظاهرة مضادة نظمت في داخل مخيم سودا الذي انطلق منه بعض المقذوفات على الشرطة، وسرعان ما أخلى سبيل هؤلاء الخمسة.

وسار المتظاهرون وهم ينشدون النشيد الوطني حول علم يوناني، مذكرين بذلك بتصرفات ناشطي اليمين اليوناني المتطرف، واعتدت مجموعات من المتظاهرين على الصحافيين واغموهم على الفرار، حسبما ذكرت أ ف ب.

يشار إلى أنه من حيث المبدأ يفترض ان يعود هؤلاء اللاجئون والمهاجرون الى تركيا، لأنهم وصلوا بعد 20 اذار/مارس، لكن عودتهم المثيرة للجدل في نظر حق اللجوء، تراوح مكانها بسبب عدم توافر التعزيزات الاوروبية الموعودة لليونان، لتأمين شرعيتهم ونظرا الى الوضع في تركيا.