مجاعة بألمانيا قتلت 700 ألف شخص وغيرت مستقبل البلاد


 


قبيل سنوات قليلة من اندلاع الحرب العالمية الأولى، احتضنت العاصمة البريطانية لندن جملة من الاجتماعات بين كل من فرنسا وبريطانيا لمناقشة سبل التعاون والتنسيق العسكري بين الطرفين في حال نشوب حرب مستقبلية ضد الألمان. وخلال هذه الاجتماعات، اتفق الحليفان على ضرورة فرض حصار بحري على الموانئ الألمانية خلال الحرب. وبالتزامن مع ذلك، أثنى رئيس قسم الاستخبارات بالبحرية البريطانية تشارلز أوتلي (Charles Ottley) على إمكانيات السفن الحربية البريطانية، مؤكداً على قدرتها على حماية الجزر البريطانية وتأمين إمدادات البلاد وفرض حصار بحري خانق على الألمان.

 

اكمل القراة من هنا