لأول مرة: رفض طلب لجوء عائلة سورية و ترحيلها بسبب قدومها من دولة خليجية

Related Post

452729

علم عكس السير من مصادر حكومية في مدينة “بادربورن” الألمانية، أن السلطات أصدرت قراراً برفض طلب لجوء عائلة سورية، وترحيلها إلى الجهة التي تريدها.

وبحسب المصادر، فإن هذا القرار صدر على خلفية امتلاك العائلة إقامة صالحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتمكنت العائلة (خمسة أفراد) من الوصول إلى أوروبا عبر “فيزا سياحية” لإيطاليا، ومنها انتقلت إلى ألمانيا، ليقدم أفرادها طلباً للجوء فيها على أنهم هاربون من الحرب في سوريا.

وأكد مصدر في “شعبة الأجانب” في المدينة ، أنه تم اكتشاف امتلاك العائلة لإقامة في الإمارات عن طريق تحقيق قامت به السلطات نتيجة شكها بتفاصيل متضاربة في روايات أفراد العائلة.

وأشار المصدر إلى أنه “هؤلاء ليسوا السوريين الذين قالت ألمانيا إنها مستعدة لاستقبالهم وحمايتهم”، مشيراً إلى أن السلطات تعلم يوجود الكثير من الحالات المشابهة، وتعمل على كشفها قدر المستطاع.

ويستطيع السوريون المقيمون في الخليج الوصول إلى أوروبا عن طريق تقديم طلب “فيزا سياحية” لإيطاليا،  ويمكن الحصول عليها شرط تحقيق بعض الشروط (شهادة راتب – كشف حساب بنكي – تأمين صحي – حجوزات فنادق و طيران)، فيما يسلك آخرون منهم الطريق الأشهر (تركيا – اليونان بحراً – أوروبا).

ويرى لاجئون وناشطون ، أن السوريين القادمين من الخليج إلى أوروبا يسرقون فرص السوريين المنتشرين في المخيمات ودول الجوار، فيما يدافع آخرون عنهم بالقول إنهم يعانون في دول الخليج أيضاً حيث تسلط الكفلاء وغياب الحقوق وغموض المستقبل مهما طالت مدة الإقامة.