كولونيا الألمانية تقدم خطة أمنية لمنع تكرار حوادث التحرش الجنسي في احتفالات رأس السنة

Police  block a street in Alsdorf, near Aachen, western Germany, Tuesday, Nov. 17, 2015. German police have arrested three people in Alsdorf near Aachen in connection with the Paris attacks, the dpa news agency reported Tuesday.  (AP Photo/Hermann J. Knippertz)



قدمت مدينة كولونيا الألمانية خطة أمنية خاصة باحتفالات رأس السنة لهذا العام وذلك في مؤتمر صحفي انعقد ظهر اليوم الاثنين، شارك فيه عدد من المسؤولين وممثلين عن جهاز الشرطة.

وتهدف الخطة إلى منع تكرار الاعتداءات الجنسية وعمليات تحرش جماعي كان ضحيتها المئات من النساء، ما أسفر عن انتقادات حادة وجهت لشرطة المدينة.

ونقل موقع دويتشه فيله عن هنريته ريكر، عمدة بلدية كولونيا قولها، إن كولونيا ستستعيد السمعة التي كانت تحظى بها قبيل أحداث رأس السنة الجارية.  مؤكدة  أنه تم تخصيص فريق خاص يدير عملية التنسيق بين الأجهزة المختلفة، بما في ذلك ممثلين عن رجال الشرطة وباقي دوائر المدينة.

من جهته قال يورغن ماتييس، رئيس شرطة المدينة، إن ماحصل  العام الماضي لن يسمح بتكراره ، وستعمل الشرطة كل ما في وسعها لتحقيق ذلك.

  وأكد أن  جهازه يحاول  عبر الكثير من الجهود استعادة الثقة التي فقدها،  وأعرب  مجدداً عن تعاطفه مع ضحايا اعتداءات العام الماضي وعن غضبه حين فشلت الشرطة في حماية المئات من النساء.

وتشمل الخطة الأمنية، الاستعانة بـ1500 رجل شرطة  إضافة إلى 600 عنصر إضافي من المتطوعين ومنتسبي الشركات الأمنية الخاصة كدعم لدائرة “الحفاظ على النظام” التابعة للمدينة. وسيفتح “خط تلفون ساخن” تلجأ إليه النساء عند الحاجة.

وتقضي الخطة الأمنية أيضا جعل المنطقة حول كاتدرائية كولونيا وساحة رونكالي بلاتس  الواقعة خلفها، منطقة “عازلة”، لا يمكن الدخول إليها  دون الخضوع إلى عملية تفتيش دقيقة كما يمنع فيها إطلاق الألعاب النارية.



يذكر أن عشرات النساء تعرضن  إلى اعتداءات جنسية وعمليات تحرش جماعي في ساحة كاتدرائية المدينة من قبل شباب غالبيتهم من أصول أجنبية ومهاجرة، وقاموا بسرقة النساء والاعتداء عليهن، في ظل غياب واضح لرجال الشرطة اللذين فشلوا في احتواء الوضع.