في خزان شوكولاتة




بعد 17 محاولة فاشلة للتوجه لبريطانيا، تمكن لاجئ سوري مع ستة آخرين من النجاة بأعجوبة من الغرق في خزان مملوء بالشوكولاتة الذائبة، كان هذا الخزان هو الخيار الوحيد لنقلهم إلى بريطانيا.

يقول هذا الرجل الذي لم يكشف عن اسمه إنه قرر خوض هذه التجربة مع ستة لاجئين آخرين في منتصف الثلاثينات دون أن يكونوا على دراية بما داخل الخزان، لكن بمجرد أن قاموا بفتحه انتشرت رائحة الشوكولاتة.

ويوضح أنه على الرغم من أن خروجهم من المخيم وتسللهم إلى خزان الشوكولاتة جعلهم يشعرون بالارتياح في البداية، إلا أن الوضع لم يعد مريحًا بعد حوالي 15 دقيقة من تواجدهم في الخزان. وأضاف اللاجئ الذي يعيش حاليًا في المملكة المتحدة ويعمل في أحد المطاعم العربية، أنهم كانوا يمسكون بحافة الخزان خوفًا من الغرق، وأكد على أنه في حال أفلت أي منهم يده، كان سيصعب على الآخرين إنقاذه.

ويضيف: “كنا معلقين هكذا في دائرة وتغمرنا الشوكولاتة حتى أعناقنا وقام المهرب بإغلاق باب الخزان تاركًا فتحة ضيقة للتنفس. كانت الحرارة مروعة وكان علينا تحريك أرجلنا على الدوام حتى لا نغوص غوصًا في الشوكولاتة ونعلق بها”.

كان على هؤلاء تحمل المسافة إلى القطار والتي تستغرق من 20 إلى 30 دقيقة كي تمر الشاحنة من التفتيش، لكن الشاحنة لم تتحرك ومكثوا هناك لما يربو على ساعتين إلى أن ت% .Dركت ونجوا.