قدم عرضاً لا يصدق فتدفق عليه الآلاف.. افتتاح مطعم هامبرغر في ألمانيا والشرطة تتدخل لإخلاء المكان

كاد افتتاح مطعم لبيع الهامبرغر في مدينة فيسبادن بولاية هيسن الألمانية أن يتخذ مساراً كارثياً بعد ظهر الجمعة 11 مايو/أيار، عندما استجاب قرابة 3 آلاف شخص لعرضه، وهو هامبرغر بسنت واحد وحضور مجاني لحفل في الشارع لمغني الراب إينو 183 بين الساعة الرابعة والثامنة مساء. الكثير من الشباب الحاضرين جاءوا إلى المكان حتى من مدن بعيدة كدريسدن شرق البلاد، لرغبتهم في حضور الحفل في المقام الأول، وهكذا وجد المغني والعاملون في المطعم حتى قبل ساعات من موعد الافتتاح أنفسهم أمام آلاف الشباب الذين غص بهم شارع فيلريتزشتراسه. وقال رفدان دوران من العاملين في المطعم الجديد هاربوت برغر لتلفزيون “دي فيلت” إن الأمر أصبح جنونياً، مشيراً إلى أن الخوف تملكه قليلاً، لأنه لم يتوقع حضور هذا العدد الهائل من الناس.

إلغاء المناسبة بعد 40 دقيقة
بعد أن بدأ “إينو” بالغناء على الساعة 6 مساء تصاعد الموقف وبدا الوضع خطراً على الحضور جراء الدفع من الخلف من طرف المتواجدين في الصفوف الأخيرة، فذُعر المتواجدون أمام منصة المغني، وعجز المنظمون عن تهدئة الحشد، والطلب منهم العودة للخلف قليلاً أو الابتعاد. وقال المغني إنه كان هناك أطفال صغار جداً مع الجمهور، وعندما لاحظ أن الوضع أصبح خطراً عليهم، وبدأ البعض بالدفع قليلاً، وكلما كان هؤلاء يتحركون كان الحشد بأكمله يتحرك، ما أدى إلى سقوط عدد منه.


وتم إيقاف المناسبة بعد 40 دقيقة من بدايتها، وأخلت الشرطة المكان أمام المطعم، وقامت رفقة موظفي الأمن والإطفاء بإغلاقه بحواجز وتنظيم المرور، وطلبت من المتواجدين المغادرة، وتم علاج البعض من الجمهور من نوبات ذعر وهبوط في الدورة الدموية.

برغر بسنت واحد
غيفن سنسوي مدير الشركة الأمنية التي نظمت المناسبة، قال إنه تم إلغاء المناسبة خشية الفوضى، ولأسباب صحية وأمنية. وعبر المغني إينو لموقع صحيفة “فيسباندر كورير” عن سعادته لقدوم الكثير من الناس لحفله الذي أقامه في الشارع الذي كبر فيه، وعن أسفه لإلغائه. واعتبر راينر فيندت، من نقابة الشرطة، أن عناصر الأمن قامت بفعل ما هو صحيح، وأنه لم تكن هناك بدائل لديهم. لكن لم يمر الأمر دون مشاكل، إذ عندما حاولت الشرطة القبض على شاب في الـ 18 من العمر بعد إلغاء الفعالية، بدا وأن أصدقاءه اشتبكوا مع الشرطة بالأيدي، كما تظهر لقطات فيديو تم تصويرها، قبل أن تقبض الشرطة لاحقاً على شخصين وتودعهما السجن.


وما إن هدأ الوضع خلال المساء، حتى كان المطعم قد باع 500 ساندويش برغر للزبائن كما وعد بسنت واحد.