عيد خلع السراويل في المانيا (برلين) و تجربة احد السوريين في هذا العيد

525939251_29735481


شارك آلاف ركاب المترو في العديد من مدن العالم في فعالية  في المترو بدون سراويل ، إذ شهدت هذه الفعالية مدن لندن و برلين و مكسيكو و نيويورك وميلان، وذلك في 12 يناير/كانون الثاني 2016.
ففي نيويورك على سبيل المثال لم تحل موجة البرد في المدينة دون مشاركة البعض في هذه الفعالية، واكتفى هؤلاء بارتداء ملابس شتوية بالإضافة إلى القبعات والأوشحة، دون تغطية سيقانهم بما يحميها من البرد القارس، ونزلوا في هذا المظهر تحت الأرض للتنقل بواسطة قطارات المترو.
الجدير بالذكر أن هذه الفعالية انطلقت في عام 2002، ولم يتجاوز عدد المشاركين فيها آنذاك 7 أشخاص فقط، علما أن عدد الراغبين بالانضمام “للرواد” الأوائل تضاعف في العشر سنوات الأخيرة ليقدر بعشرات الآلاف في مختلف أرجاء العالم.
ويكتفي المشارك في هذه الفعالية بنزع الجزء السفلي من ملابسه الخارجية في القطار أثناء تنقله بواسطته فقط، على ألا يبدي أي سلوك يوحي بأن هذا التصرف غير عادي أو غير مألوف، ومن ثم يعيد ارتداء القطعة السفلية التي نزعها عند نهاية رحلته.
الفيديو التالي في احدى المدن الالمانية
والتالي تجربة احد السوريين تقول زوجته :

 

 يودع الألمان سنتهم الفائتة بتسليت سراويلهم في الشارع بهالبرد  و على هذا أحب زوجي أن يشاركهم أفراحهم فالتحق بهم و سلت سرواله أيضا و صورته بفرح و غبطة.. حيث أنه الوحيد اللي كان بالسليب و الباقي شرعي يعني الألمان متسترين و زوجي ناصع البياض من ألمانيا إلى سوريا

 

وهذه بعض الصور في المترو

Share This: