عمال «أمازون» في ألمانيا يضربون احتجاجًا على الأجور وظروف العمل

Related Post

amazon_logo_RGB

دعت نقابة عمال «فيردي» اليوم (الاثنين)، عمال المخازن الألمانية لشركة بيع التجزئة الأميركية على الإنترنت «أمازون دوت كوم»، إلى الإضراب وذلك في إطار خلاف طويل الأمد بشأن الأجور وظروف العمل.

وقالت نقابة «فيردي» في بيان إنّ العمال في ستة من تسعة مخازن تابعة لـ«أمازون»، انضموا إلى الإضراب الذي يستمر حتى 24 ديسمبر (كانون الأول)، في أربعة مراكز ولفترات أقل في باقي المراكز.

وألمانيا هي ثاني أكبر سوق لـ«أمازون» بعد الولايات المتحدة ولديها هناك 10 آلاف من عمال المخازن، إضافة إلى أكثر من 10 آلاف من العمالة الموسمية.

وقالت متحدثة باسم «فيردي» إنّ النقابة تتوقع انضمام عدد من العمال لإضراب مماثل لإضراب سابق انقطع فيه مئات العاملين عن العمل في مخازن كثيرة.

لكن متحدثة باسم «أمازون» أفادت أنّ أقلية بسيطة من العمال هي التي أضربت. وأضافت: «لن يؤثر هذا بالتأكيد على توصيل الطلبات إلى عملائنا. الغالبية العظمى من موظفينا يعملون»، مشيرة إلى أن «أمازون» تستخدم شبكة من 29 مخزنا بأنحاء أوروبا لتلبية الطلبات.

ونظمت نقابة «فيردي» اضطرابات متكررة في «أمازون» منذ مايو (أيار) 2013، إذ تسعى لإجبار شركة بيع التجزئة على رفع أجور عمال المخازن لتتماشى مع الاتفاقات الجماعية في ألمانيا بمجالي البريد وبيع التجزئة.

ورفضت «أمازون» مرارًا مطالبات النقابة، قائلة إنّها تعتبر العاملين بالمخازن عمال خدمات وإنّهم يتلقون أكثر من متوسط الأجر المعتاد بهذا المجال.