عقب تأكيد ميركل أن الإسلام جزء من ألمانيا…انتخاب عراقي ممثلا لحزبها في البرلمان الأوروبي


انتخب الحزب الألماني الحاكم الــ CDU العضو فيه مصطفى العمار ممثلا له في الاتحاد الأوروبي بحضور وزير الدولة للتنمية والشؤون الخارجية ونواب البرلمان الأوربي اليوم.

ويكون بذلك العمار أول عضو من أصول عراقية مسلمة يصل لهذا المنصب.

وقال العمار في تصريح صحفي عقب انتخابه، إن اختياره ممثلا للاتحاد الديمقراطي المسيحي في الاتحاد الأوروبي جاء ليؤكد “احترام الحكومة الألمانية لكافة الأديان على أراضيها، وخاصة أن المهاجرين يشكلون نسبة لا بأس بها من المجتمع الألماني” وأضاف “أن اختياري كممثل لها كوني من أصول عراقية مسلمة خير دليل على ذلك، فأنا لا انتمي إلى ألمانيا فحسب بل إلى أوروبا”.

وأكد العمار أن عمله سيكون جنباً إلى جنب مع النائبة المسؤولة عن مكافحة الفساد في البرلمان الأوروبي.

ويأتي انتخاب العمار بعد تصريح وزير الداخلية الألماني زيهوفر، المثير للجدل، والذي اعتبر فيه أن الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا حيث تعرض إلى سلسلة من الانتقادات كانت أبرزها رد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والذي اعتبرت فيه الإسلام جزءاً من ألمانيا.