شوارع ھامبورغ تستقبل أول سائق حافلة سوري

یعمل لاجئ سوري سائق حافلة نقل , بمدینة ھامبورغ الالمانیة , بعد أن عمل في سوریا مصورا فوتوغرافیا , ومصور أعراس .
وقالت مجلة “تسایت ” الألمانیة , الأربعاء ,بحسب ماترجم عكس السیر , إن الشاب محمد محمد , وصل إلى ألمانیا عام 2014,
ولم تكن مھنتھ قیادة الحافلات.

وقال محمد : عندما وصلت أول مرة إلى مدینة ھامبورغ كنت حائرا بكیفیة الوصول إلى مركز اللجوء , العدید من الخطوط و
الحافلات والقطارات , وتساءلت إن كنت سأعرف یوما كیف أتنقل بین وسائل المواصلات تلك .
ودرس محمد المولود في عامودا , الاقتصاد في سوریا , مشیرا إلى أن الحصول على وظیفة سیكون صعبا في سوریا , كونھ
كردي . وأشارات المجلة إلى أن التدریب المھني كان مكثفا للغایة , حیث یحضر دروس تعلم القیادة قبل الظھیرة , وبعدھا دورة لغة

وأضاف محمد : أنا بطبیعتي إنسان یحب التواصل , ھذا كان جزء من عملي كمصور , عندما جئت إلى ألمانیا تیقنت فورا أنني
یجب أن أجتھد لكي أصبح مستقلا , بدأت بتعلم اللغة من الإنترنت مشیت داخل المدینة لأتعرف علیھا , ھذا كلھ ساعدني للحصول
على مقعد التدریب المھني , ونوه إلى أنھ یفضل خط 109 لأنھ یمر بمناطق جمیلة , وداخل ھامبورغ , والركاب لطیفون جدا .
وختم محمد بالقول : قبل فترة قصیرة جاءتني برقیة وأنا أقود الحافلة بأنھ یوجد تحویلة , نظرت إلى مخطط المدینة ونجحت في
اختیار الطریق الصحیح أحست بأنني في بلدي , لكن فقط بحیاة جدیدة .