سجن شقيقين توأم في ألمانيا بتهمة الترويج لتنظيم داعش

ألمانيا – (د ب أ):

قضت محكمة ألمانية اليوم الاثنين بسجن شقيقين توأم لمدة عامين ونصف بتهمة الترويج لتنظيم داعش والدعوة إلى شن هجمات إرهابية.

واستقر في يقين المحكمة العليا في مدينة تسيله الألمانية أن المتهمين المنحدرين من مدينة زالتسجيتر الألمانية روجا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم داعش، ودعيا إلى شن هجمات إرهابية في أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) على وجه الخصوص.

وبحسب البيانات، نشأ المتهمان 22 عاما في مخيم فلسطيني للاجئين في سورية، وقدما إلى ألمانيا عام 2015.

وعثر المحققون في هاتفيهما المحمولين على فيديوهات حول إرشادات عن كيفية تصنيع القنابل، وخطط لشن هجمات بحافلات.

وقدم المتهمان اعترافات جزئية أمام المحكمة، إلا أنهما نفيا دعمهما لتنظيم داعش عبر الإنترنت أو الدعوة إلى شن هجمات.

وبحسب بيانات المتهمين، فإن الأمر كان يدور حول التعبير عن استيائهما من أوضاع الفلسطينيين والحرب في سورية. وذكر المتهمان بعد ذلك أنهما يريان حاليا أن تصرفهما كان خاطئا.

وكان الإدعاء العام طالب بسجن المتهمين لمدة عامين وتسعة أشهر، بينما طالب الدفاع بالسجن فترة أقل مع إيقاف التنفيذ.