زار عائلته في سوريا للمرة الأولى منذ 7 سنوات “ .. صحيفة تسلط الضوء على صيدلاني سوري حصل على الجنسية الألمانية

سلطت صحيفة ألمانية الضوء على صيدلاني سوري يعيش في مدينة مانهايم في ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية وبعد حصوله على الجنسية الألمانية
وقالت صحيفة فورمسرتسايتوغ الاثنين أن معن زينو البالغ من العمر 30 عام هو واحد من بين 996 امرأة ورجل تم
ً

تجنيسهم عام 2017 في مدينة مانهايم، وتم الترحيب بهم من قبل عمدة
المدينة، في مناسبة خاصة.

وأضافت الصحيفة أن معن، القادم من دمشق عام 2011 ،بمنحة دراسية لدراسة
الدكتوراه في الصيدلة في مدينة ماينز، كان يخطط فقط للدراسة في ألمانيا،
ومن ثم العودة للتدريس في الجامعة في دمشق، التي قال عنها: ”لقد كانت
ً دمشق دائما مدينةً آمنةً بالنسبة لي، لم أتخيل نشوب حرب فيها“.
وأضاف معن للصحيفة: ”إنني أفخر بحصولي على الجنسية الألمانية، وبجمعي
بين الثقافتين السورية والألمانية“.
وأشارت الصحيفة إلى أن الشاب انتقل للعيش في مدينة مانهايم، في بداية عام
2016 ،بعد التشاور مع والديه حول أفضلية البقاء في ألمانيا، قبل أن يحصل
على وظيفة نائب مدير صيدلية في مستشفى تديره مؤسسة ”دياكوني“.
وعبر الشاب عن سعادته بالعيش في مدينة مانهايم، على الرغم من صغر حجم
ً التنوع الثقافي فيها.

سكانها مقارنةً بدمشق، مثمنا
وبسؤاله عما إذا كانت الجنسية الثانية ستسبب له أية مشكلة، أجاب بالنفي،
وأعرب عن سعادته بالحصول عليها، فقد تمكن منذ بضعة أسابيع، من زيارة
والديه في سوريا، للمرة الأولى منذ سبع سنوات، لمدة عشرة أيام.

وختمت الصحيفة بتعليق الشاب عن أن جذوره سوف تبقى سوريةً
الحكمة اللاتينية القائلة: ”لا يمكن غرس شجرة قديمة“، مع تأكيده على شعوره
بالسعادة بالحصول على وطن ثاني في ألمانيا