رئيس وزراء الدنمارك يطالب بمراقبة حدود بلاده مع ألمانيا : لا نريد رؤية اللاجئين على طرقنا بعد الان

Related Post

2013-11-24_00070
طالب رئيس وزراء الدنمارك لارس لوك راسموسن بالرقابة على الحدود بين بلاده وبين ألمانيا، وقال راسموسن فى كلمة ألقاها امس الجمعة بمناسبة العام الجديد: “لا نريد أن نرى اللاجئين والمهاجرين منتشرين على طرقنا السريعة بعد الآن، ونريد أن نؤمن الهدوء والنظام فى بلادنا”.
ويأتى هذا التحذير على خلفية بدء نظام الرقابة على جوازات السفر على حدود الدنمارك والسويد والتى تبدأ يوم الاثنين المقبل، وجاء ذلك بناء على رغبة السويد بسبب ارتفاع عدد اللاجئين المتوجهين إلى أراضيها، وفرضت الحكومة السويدية على جميع شركات تنظيم السفر فحص بيانات جميع الداخلين إلى الأراضى السويدية سواء بالقطارات أو الحافلات أو المراكب.

وقال راسموسن إنه للمرة الأولى منذ خمسينيات القرن الماضى يفرض على عابرى مضيق أوريسند الذى يربط بين الدنمارك والسويد إظهار هوياتهم، أضاف راسموسن قائلا: “هذا الأمر يمكن أن يتسبب فى خلق وضع يتعين علينا معه تطبيق رقابة على حدودنا مع ألمانيا، إذا قررنا أن هذا هو الأفضل للدنمارك”. ا.ش.ا