دليلك المسلّي إلى الاندماج، كيف تصبح ألمانيًا؟ الجزء الأول

3-1

نجح كتاب “”How to be German / Wie man Deutscher wird، الذي ألفه آدم فليتشر وسي.إتش. بيك، في استقطاب ما يناهز مليوني قارئ، ليصبح أكثر الكتب مبيعًا من سلسلة شبيغل لكتب الجيب. والكتاب عبارة عن مجموعة من خواطر منشورة عبر مدونة، تم جمعها باللغتين الألمانية والانكليزية، لتكون دليلاً مسليًا “للأوسلندر الصغير” الطامح أن يصبح ألمانيًا في خمسين خطوة تتضمن تفاصيل طريفة حول الحياة في ألمانيا، في أسلوب لا يخلو من المفارقات والمبالغات المضحكة. وسنعرض أهم 20 خطوة في هذا العدد والأعداد القادمة.

افطر ببذخ، خطط واحجز عطلتك لسنوات مقدمًا. البس بشكل معقول، وأطع رجل الإشارة الأحمر! ستساعدك قراءة هذه السطور على معرفة كل شيء بدءًا من عصير التفاح مع  المياه الغازيةApfelsaftschorle  وحتى السلام عليكم Tschüss.

  • انتعل شحاطتك Hausschuhe

ها نحن يا عزيزي الأوسلندر الصغير، إنه يومك الأول كشخص يطمح أن يصبح ألمانيًا. ربما استيقظت مبكرًا اليوم، والسبب على الأرجح هو الضوء في الخارج، هذا لأن غرفتك ليست مجهزة بستائر، فالستائر ليست أمرًا جيدًا، وهي دليل على أن لديك ما تخفيه.

الآن، ستحتاج أن ترتب نصف السرير الخاص بك (أنت تنام على الأغلب في سرير مزدوج مؤلف من مرتبتين وفراشين). ما ينقصك في الرومنسية الليلية ستعوضه في الجانب العملي، فهو أغلى ممتلكاتك الألمانية.

حذار! لا تخط خارج السرير الآن، هناك احتمال كبير جدًا أن تكون الأرضية أبرد بشكل طفيف مما تتوقع! ما قد يسبب نوعًا من الصدمة الصباحية. لذا أنت بحاجة إلى شحاطة، فهي من أهم متطلبات الألمنة.

كنت أود أن أزودك بجواب منطقي حول لماذا يحب الألمان شحاطاتهم، لقد سألت العديد منهم ولكنني لم أحصل حتى الآن على إجابة شافية. ليس لأنهم امتنعوا عن الإجابة، بل لأن الإجابات كلها كانت عادية وغير رومانسية وعملية ومملة وهو ما رغبت أن أجنبك معرفته عزيزي الأوسلندر.

2

  • تناول وجبة إفطار طويلة

قد يفاجأ القادمون من ثقافة مختلفة بمكانة المطبخ لدى الشعب الألماني. فقد تميل الشعوب الأخرى للتعامل مع المطبخ كمجرد غرفة من “المنتفعات” كالحمام، يميزه فقط وجود الثلاجة. أما قلب المنزل فهو غرفة المعيشة.

الأمر مختلف بالنسبة للألمان، فهم يقضون أهم وأسعد أوقاتهم في المطبخ، لم لا، فهو الغرفة الأكثر عملية في المنزل. هناك طاولة وماء وقهوة وطعام، وراديو. يدرك الألمان أنه في حال داهمتهم كارثة أو مشكلة، فالأفضل أن يكونوا متحصنين لها في مطابخهم.

الإفطار لدى الألمان ليس وجبة، بل طقس احتفالي، وفي عطلات نهاية الأسبوع، كن على ثقة من أن كل إنش في المائدة سيكون مشغولاً بمجموعة متنوعة من اللحوم والأجبان والفواكه والمربى والمنكهات، الأمر أشبه بدخول لص إلى المنزل ونبشه لمحتويات جميع الخزائن فيه وتفريغها على الطاولة.

1

  • خطط، حضر، نفذ

حتى الان، أنت تبلي بلاء حسنًا عزيزي الأوسلندر الشاب، أنظر إلى نفسك، لقد اعتدت على انتعال الشحاطة وأصبحت تأكل وجبة إفطار ألمانية بطيئة وثقيلة وها أنت تندمج بشكل جيد.

يبقى أن تدخل إلى فضاء أدمغة الألمان. إن كنت تريد أن تكون منهم فعليك أن تفكر مثلهم. الأمر الذي سنشرحه لك بمزيد من الاستفاضة في خطوات لاحقة. أما في الوقت الحالي فعليك أن تبدأ باعتناق ثلاث مقومات رئيسية مهمة للألمنة. التاءات الثلاث: التخطيط والتحضير والتنفيذ.

لتكون ألمانيًا صالحًا، عليك فهم المخاطر، تأمين ما يمكن تأمينه منها والحيطة لما لا يمكن تأمينه. أنت مدير مشروع حياتك، خطط، حضر، أملأ الجداول، استعن بالرسومات البيانية والقوائم. فكر كل يوم بما تفعل وكيف يمكنك أن تجعله أكثر كفاءة.

يمكنك مثلاً تغيير ترتيب أحذيتك في خزانة الأحذية بحيث يكون الأكثر استخدامًا أقرب لمتناول اليد وتوفر وقت الانحناء لتناوله، لا يهم إن كنت في السابعة عشر من العمر، فأنت تهدر ما يعادل دقيقة كاملة للحصول على حذائك، اشتر “سكجة” لتساعدك في انتعال الحذاء! حسن من أداءك النوعي!

ليس لأنها تدعى “عفوية” يعني أنه لا يمكن التخطيط لها. فللمتعة مكان وزمان، ويجب التخطيط لها مسبقًا وإفراد مكان لها على التقويم. وكل ما عدا ذلك هو فوضى فارغة. إذن، اجلس الآن وضع مخططًا لليوم ثم للأسبوع ثم للشهر، واحجز عطلاتك حتى عام 2020. لتسهيل المهمة، اختر دائما الوجهة نفسها. ماذا عن مايوركا؟ كل الألمان يذهبون إليها. إذن، لا بد من أن شيئًا ما هناك.

5

  • احصل على تأمين

جميعنا نعلم أن الدنيا أصبحت غابة، فنحن من وضع تلك المقولة. لذا عزيزي الأوسلندر المقدام، قبل أن تخرج إلى الغابة وتتأرجح على أحد الأغصان، سيكون تصرفًا حكيمًا أن تحصل على تأمين معقول. أما بالنسبة للألمان الذين عرف عنهم جموح الخيال، فقد يذهبون بعيدًا في تفسير ما قد تعنيه كلمة معقول .

لا تتفاجأ إذا كان لجميع الألمان الذين تعرفهم مستشار شخصي للتأمين، تتصل صديقتي بمستشارها للتأمين في كثير من الأحيان أكثر مما تتصل بوالدتها. وإذا ما اخترع شخص ما تأمينًا على التأمين، وتأمينًا على اختيار التأمين الخاطئ، فسنشهد موت 80 مليون شخص من السعادة.

6

  • البس جيدًا

هل انتهيت من وضع خطط اليوم؟ هل حصلت على تأمين؟ عظيم. يبدو أن كل شيء يسير على ما يرام! الآن حان وقت تغيير خزانة ثيابك. مد رأسك إلى الخارج لكي تعرف ما سيكون عليه اليوم عن كثب، فعليك أن ترتدي الثياب المناسبة.

* تحذير للأوسلندر! حذار! * في الخارج، هناك هذا الشيء الذي يدعى الطبيعة، والطبيعة متقلبة ولا يمكن الوثوق بها! انها ترقص على إيقاع لحنها الخاص، غير المنطقي، الذي لا يكف عن التغير. فالأفضل للمرء أن يحتاط. تحتاج إلى ملابس غالية الثمن للخارج! في النهاية أنت تسير في الخارج، لذا فهي تدعى ملابس الخارج، ما يفترض أنها ضرورية.

في جميع الظروف، يجب أن تلبس جيدًا على الأقل في ثلاثة فصول من أصل أربعة. لم لا تشتري واحدًا من تلك “الشورطلونات” الجذابة من ماركة Jack Wolfskin؟ إنها بنطلونات بسحابات يمكن أن تتحول إلى شورتات. وإذا كان هناك أصغر احتمال بألا يكون هناك رصيف لتسير عليه، فتأكد من أنك ترتدي حذاء التسلق الجبلي ذو الجودة العالية، فكل ما عداه بالنسبة للألمان هو جريمة بحق الأقدام.

8

محرر الموقع

Share This: