بي بي سي تعرض لقطات بكاميرا سرية تظهر ظروفا غير آدمية لطالبي لجوء في بريطانيا

كشفت لقطات سجلتها كاميرات سرية في مركز ترحيل في بريطانيا حجم المعاملة السيئة والظروف غير الآدمية التي يتعرض لها النزلاء بداخله.

اللقطات عرضتها بي بي سي وأظهرت قيام بعض موظفي المركز بممارسة العنف بحق المعتقلين ومحاولة هؤلاء الانتحار اضافة لمشاهد تداول مواد مخدرة ومخالفات تخص الحد الاقصى الزمني للاحتجاز .

شركة أمن خاصة هي المسئولة عن تشغيل مركز الترحيل. الشركة كان قد تم انذارها سابقا قبل ثلاث سنوات بخصوص السلوك العنيف والمسىء لبعض العاملين لديها.

صورت اللقطات داخل مركز احتجاز “بروك هاوس” الذي تديره شركة “جي فور إس” الأمنية الخاصة بالنيابة عن وزارة الداخلية البريطانية.
صورة لمركز الاحتجاز

Share This: