بعد رحلتهما الباذخة.. كنديتان تواجهان عقوبة السجن مدى الحياة!

canada_flag

رغم البداية السعيدة التي عاشتها امرأتين كنديتين خلال رحلة بحرية بالبيرو، التي انطلقت من بريطانيا قبل فترة، مؤخرا انتهت بتهمة تهريب مخدرات بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني !

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “تليغراف” تواجه كل من ميلينا روبيرج (23 عاماً)، وإيزابيل لاجاسيه (28 عاماً)، عقوبة السجن مدى الحياة، بعد أن وجهت لهما اتهامات بجلب 200 رطل من المخدرات إلى أستراليا، كما ذكرت أن السلطات الأسترالية ألقت القبض عليهما فور وصول الرحلة إلى ميناء سيدني.

وكانت المرأتان قد وثقتا رحلتهما المترفة البالغ تكلفتها 11 ألف جنيه إسترليني، على وسائل التواصل الاجتماعي، بنشر صور لهما وهما تقودان دراجات رباعية، ويتنزهان في بيرو، وتستجمان على شواطئ دافئة.

كما ظهرت مشاركات عديدة لهما لصور على تطبيق “إنستغرام” عالية الجودة، كصورة لروبيرج وهي تستعرض نفسها أمام كهفٍ بجانب البحر مصحوبةً بعنوان “ذهبت إلى مكان مفعم بالسلام” وصور كثيرة مبهجة.

لكن هذه البهجة لم تدم طويلا، وسرعان ما تحولت إلى كابوس، بعد القبض عليهما، إذ مثلتا أمام المحكمة الإثنين الماضي، في سيدني ومعهما رجل كندي يبلغ من العمر 63 عاماً يُدعى أندريه تامين، والذي يواجه نفس الاتهامات.