انتقادات لألماني سوري بعد اجتماعه مع ميركل مرتدياً قبعة وسروال قصير

صورة للمجلس الرقمي للحكومة الاتحادية، خلقت نقاشاً واسعاً في وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، بعدما ظهر أحد أعضاء هذا المجلس بسروال قصير وحذاء رياضي في مركز المستشارية بالعاصمة برلين.

ذكر موقع مجلة “فوكس” أن صورة للمجلس الرقمي للحكومة الاتحادية، الذي تم تشكيله مؤخراً أثارت الكثير من الانتباه، وأضاف الموقع الألماني أن الصورة التي التقطت أمس الأربعاء (22 أغسطس/ آب 2018)، يظهر فيها أحد أفراد المجلس الرقمي للحكومة الاتحادية، وهو يرتدي سروالاً قصيراً برفقة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وبعض من أعضاء حكومتها، فضلاً عن أعضاء المجلس الرقمي للحكومة الاتحادية المُكون من 10 أشخاص.

وأوضح موقع صحيفة “دي فيلت” أن أياد مدعيش مؤسس بوابة البحث العلمي “ResearchGate” ظهر في الصورة وهو يرتدي سروالاً قصيراً مع قميص وحذاء رياضي أحمر، فضلاً عن قبعة باتمان، وأضاف الموقع الألماني أن أياد مدعيش، كان يضع أيديه في سرواله القصير أثناء التقاط الصورة في مركز المستشارية بالعاصمة الألمانية برلين.

وأشار موقع “فوكس” أن ملابس أياد مدعيش، الذي ولد في مدينة فولفسبورغ من أب مهاجر سوري، أثارت الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما ذكرت الحكومة الاتحادية أن بوابة البحث العلمي “ResearchGate”، والتي يُعتبر أياد مدعيش من مؤسسيها، تربط حوالي 13 مليون باحث علمي من كافة أنحاء العالم، وتمكنهم من تبادل خبراتهم وأبحاثهم العلمية.

وتابع نفس المصدر أن أياد مدعيش (38 عاماً)، أعاد بنفسه نشر بعض الانتقادات التي طالت ملابسه على مواقع التواصل الاجتماعي، منها تغريدة لأحد المنتقدين، دعاه إلى عدم وضع قبعته أثناء اجتماع في مركز المستشارية. في المقابل، أبدى بعض الأشخاص عدم ممانعتهم من ارتداء أياد مدعيش سروالاً قصيراً وحذاء رياضياً، إذ أكدوا أن كفاءة الشخص هي الأهم وليس مظهره، على حد قولهم.

 

dw