انتحار لاجئ سوري شنقا في ألمانيا | التفاصيل


شنق معتقل سوري نفسه داخل زنزانته، يوم الأربعاء، في مدينة هامبورغ، بألمانيا.
وذكر موقع “شبيغل أونلاين”، بحسب ما ترجم عكس السير، أن السوري “عبد الله . ك” وجد مشنوقاً داخل زنزانته، في الساعة السادسة والنصف صباحاً.

ويوجد عبد الله في البالغ من العمر 40 عاماً، في السجن، بتهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية (جبهة النصرة)”.
وكان عبد الله اعتقل مع ثلاثة آخرين في شهر أيار الماضي، وذلك للاشتباه مع البقية بانتمائهم لجبهة النصرة، وفق ما قررت المحكمة الاتحادية العليا.
ونقل الموقع عن محققين أن المتهمين انضموا لجبهة النصرة في تشرين الثاني من العام 2012، ويعتقد أن اثنين منهم ارتكبوا جرائم حرب، في مدينة رأس العين.

ويعتبر عبد الله ثاني معتقل مشتبه به بالإرهاب، ينتحر في ألمانيا، حيث سبقه إلى ذلك السوري جابر البكر، الذي كان متهماً بالتحضير لهجوم على مطار في برلين، لصالح تنظيم “داعش”.