السوري المنتحر في ألمانيا جابر البكر كان على اتصال بأحد أفراد “الدولة الإسلامية” لتصنيع مواد متفجرة

The prison in Leipzig, eastern Germany, is pictured on October 13, 2016. German authorities were under pressure to explain how a Syrian suspect detained over a bomb plot could have committed suicide in jail, seriously hampering investigations into the alleged planned attack. The death in custody marks a second official "fiasco" after police commandos earlier botched the arrest of Jaber al-Bakr, sparking a nationwide weekend-long manhunt that only ended when the suspect's compatriots captured and handed him in to officers. / AFP PHOTO / dpa / Sebastian Willnow / Germany OUT

برلين- د ب أ- تلقت السلطات الأمنية الألمانية معلومة حاسمة من أحد الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية بشأن اللاجئ السوري جابر البكر المشتبه في صلته بالإرهاب، والذي انتحر في زنزانته بألمانيا أول أمس الأربعاء.

وذكرت صحيفة “فيلت آم زونتاج” الألمانية، استناداً إلى مصادر تحقيقات، أن الاستخبارات الأمريكية تجّسست على عدة محادثات هاتفية بين البكر وأحد أفراد الاتصال التابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا. وكانت تدور تلك المحادثات حول خطط البكر (22 عاما) لتنفيذ هجمات في ألمانيا.

وبحسب معلومات “فيلت آم زونتاج”، فإن إحدى المحادثات الهاتفية التي جرت الأسبوع الماضي كانت تدور حول تصنيع مواد متفجرة، والتي أخبر فيها بكر رجل الاتصال التابع لـ “الدولة الإسلامية” أنه تم الانتهاء من تصنيع كيلوجرامين من المتفجرات.

كما ذكر البكر خلال المحادثات الهدف المحتمل للهجوم، حيث قال إن استهداف “مطار كبير في برلين سيكون أفضل من القطارات”.

يذكر أن السلطات الألمانية عثرت في المنزل الذي كان يقيم فيه البكر مؤخراً في مدينة كيمنتس على 5.1 كيلوجرام من مواد شديدة الانفجار.