اعتقال سويدي في لبنان بتهمة داعش والتخطيط لخطف أولاد الدبلوماسيين في استوكهولم


نقلت صحيفة الاكسبريسن في تقرير لها أن المخابرات اللبنانية اعتقلت شاب سويدي يبلغ 20 من عمره بتهمة الانضمام لداعش وستبدأ محاكمته أمام القضاء العسكري اللبناني نهاية الشهر الجاري.

الشاب من منطقة بروما غرب استوكهولم وولد في السعودية ونشأ في مخيم اليرموك قرب دمشق قبل أن تأتي العائلة للسويد ويحصل على الجنسية واعتقل في الربيع الماضي في مخيم نهر البارد بلبنان.

في التحقيقات لدى المخابرات اللبنانية التي اطلعت عليها صحيفة الاكسبريسن اعترف الشاب بأنه قد بايع تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش” منذ العام 2015 وتلقى تعليمات منه بأن يقوم مع ثلاثة آخرين بخطف أطفال دبلوماسيين أجانب في استوكهولم على أن يتم التمويل من عمليات سطو في السويد.

ونقلت الصحيف عن مصادر بالسفارة السويدية ببيروت أن السفير على تواصل دائم مع الحقيقات ولكنها لا تستطيع التعليق حالياْ كما التقت الصحيفة والد الشاب الذي أكد براءة ابنه حيث أن ابنه عانى من اضطراب نفسي ” اكتئاب” وعرض على مختص ولذلك ارسلته العائلة ليقضي وقتاً مع الأقارب في لبنان لكنه اعتقل بعد شهر من وصوله بحسب والده.