ألمانيا توقف رجلي شرطة عن العمل بعد أدائهما تحية النازي


فتحت الشرطة في ولاية بافاريا بجنوب ألمانيا تحقيقا مع شرطيين يشتبه بأنهما أديا تحية النازي.

ويعتبر الدستور الألمانى عرض أى رموز نازية جريمة. وستؤجج هذه الواقعة على الأرجح الجدل الدائر عن العنصرية وتنامى نفوذ اليمين المتطرف بعد تدفق لم يسبق له مثيل للمهاجرين، ومعظمهم من المسلمين، إلى ألمانيا على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وقالت الشرطة فى بيان أمس السبت إن الشرطيين رددا هتافات مناوئة للمهاجرين وأديا تحية النازى فى إحدى حانات مدينة روزنهايم يوم الخميس. واعتمدت الشرطة فى معلوماتها على شاهد كان موجودا فى الحانة ذاتها أثناء الواقعة.

وشارك رجل ثالث، وصفه بيان الشرطة بحارس أمن، فى هذه الواقعة بتأدية تحية النازى، وجرى وقف رجلى الشرطة عن العمل.

ودعا ساسة ألمان للتحرك فى مواجهة نمو العداء للأجانب بعدما اشتبك أشخاص من اليمين المتطرف مع الشرطة يوم الأحد الماضى فى إحدى مدن شرق ألمانيا حيث قُتل شخص طعنا على يد رجلين يشتبه بأنهما من المهاجرين