ألمانيا تسير أول قطار يعمل بالهيدروجين

ركب المسافرون الألمان الأسبوع الماضي أول القطارات التي تعمل بالطاقة الهيدروجينية بالعالم، والتي سيرتها شركة النقل الألمانية “ألستوم” إلى منطقة ساكسونيا السفلى.

وتنقل القطارات الجديدة الركاب على مسار طوله 100 كيلومتر (62 ميلا)، ويمكنها السفر لمسافة 1000 كيلومتر (621 ميلا) باستخدام بطارية من الهيدروجين وتصل إلى سرعة قصوى تبلغ 140 كلم/ساعة (87 ميلا في الساعة).

وتولد خلايا وقود الهيدروجين الكهرباء عن طريق الجمع بين عنصري الهيدروجين والأكسجين، والناتج الوحيد من هذه العملية هو الماء، مما يجعل الخلايا مصدرًا واعدًا للطاقة النظيفة حيث لا ينتج عنها أي انبعاثات ضارة.

ومع أن خلايا وقود الهيدروجين من مصادر الطاقة الخضراء، لكنها باهظة التكلفة، وتساعد الأبحاث الجديدة في خفض تكلفة الهيدروجين، وهو يستخدم بالفعل في أماكن أخرى في العالم لتشغيل الحافلات والسيارات.

لكن القطارات أثقل من ذلك بكثير، لذلك فإن تزويدها بالهيدروجين بدلاً من الديزل يمكن أن يؤثر كثيرا على خفض انبعاثات الكربون.

وتأمل ألستوم في إضافة اثني عشر قطارا آخر إلى أسطولها في ساكسونيا السفلى إذا سارت الأمور على ما يرام مع هذين القطارين الأوليين، واللذين من غير المرجح أن يكونا الأخيرين.