ألمانيا تسعى إلى إقامة مخيمات للاجئين قرب الحدود الليبية

900x450_uploads201612045e6dd5ebc3


أفادت مجلة “شبيغل” بأن الحكومة الألمانية تعتزم تعقيد طريق اللجوء إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط بشكل كبير، وجاء ذلك على خلفية حالة القدرة الاستيعابية للاجئين في إيطاليا، التي توشك على الانهيار.

وقالت المجلة الألمانية، في تقرير، نقلته “DW” السبت، قد يتمكن نحو 180 ألف شخص -في العام الحالي 2016 وحده- من الوصول من أفريقيا إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط في إيطاليا، لافتة إلى أن الحكومة الألمانية الاتحادية تخشى موجة جديدة من اللاجئين الوافدين عبر إيطاليا إلى ألمانيا في عام الانتخابات (2017).

وأضافت المجلة: “تسعى وزارة الداخلية الألمانية إلى عدم وصول اللاجئين إلى أوروبا منذ البداية، بل إعادتهم إلى البر الأفريقي بعد إنقاذهم من حالتهم الطارئة في البحر، وبذلك قد تنشأ في تونس مخيمات استقبال أولية للاجئين بالقرب من الحدود الليبية، مع إمكانية تقديم طلبات اللجوء هناك إلى ألمانيا أو إلى بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى، وقد تتولى الأمم المتحدة إدارة هذه المخيمات”.

وأشارت المجلة إلى أن رئيس الشرطة الألمانية الاتحادية في وزارة الداخلية، هيلموت تايخمان، يقوم بالترويج في أوساط زملائه في إيطاليا وفي المفوضية الأوروبية لدعم هذه الخطة، التي تقتضي اتفاقية بين ألمانيا وبين دول العبور الأفريقية، وفق ما يقول سياسيون ألمان.

 

Share This: