ألمانيا “تدرّس” المجر ونزال مثير بين السويد وروسيا

Related Post

326128-germany

يد الـ”مانشافت” واثقة من نفسها.. والتعادل بين الروس والسويديين يترك كل الاحتمالات مفتوحة.

نجحت ألمانيا في تدشين الدور الرئيسي بفوز يسير على المجر (29-19)، في حين حسمت نتيجة التعادل (28-28) قمة مثيرة جمعت السويد بروسيا، وذلك اليوم الجمعة ضمن منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة اليد المقامة حالياً في بولندا وتتواصل حتى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي.

في صالة “هالا ستوليسيا” في فروكلاف، لم تكن المواجهة الألمانية – المجرية عند حدود التوقعات، حيث لم يتوقع المتابعون أن تكون المباراة محسومة للألمان منذ البداية وحتى النهاية، بيد أنّ زملاء المخضرم لازلو ناجي (3 أهداف فقط في المبارة) خيّبوا كل الآمال.

من جانبه، منتخب الـ”مانشافت” كان متوهّجاً لا سيما بفضل جهود نجميه، فابيان فيديه، هدّاف المواجهة (6 أهداف، بنسبة نجاح 86%) وتوبياس ريتشمان (5 أهداف، بنسبة نجاح 83%).

نجما فوكسي برلين وفيفه تورون كيلسي، أتعبا كثيراً المجريين وساهما في إنهاء الشوط الأول على نتيجة (17-9) قبل الإجهاز على المباراة في الشوط الثاني، حيث انتهت على فارق 10 أهداف كاملة.

في المباراة الثانية، كان التكافؤ هو العنوان الأبرز للمواجهة السويدية – الروسية، وهو ما أشار إليه شوطا المواجهة، حيث انتهى الأول (15-15) والثاني (13-13)، وليس هذا فحسب بل إنّ التعادل حسم أيضاً عدد التسديدات (45 لكل منتخب) والهجومات المعاكسة الخاطفة “فاست بريك” (11 لكل منتخب).

التعادل الذي هيمن على كافة أطوار اللقاء، لم يمنع بعض اللاعبين من إبراز مواهبهم، ولعلّ أهمّهم الثنائي الروسي تيمور ديبيروف نجم فاردار المقدوني (7 أهداف من 10 تسديدات ونسبة نجاح 70%) والسويدي يوهان ياكوبسون محترف فلنزبورغ الألماني (9 أهداف من 11 تسديدة ونسبة نجاح 82%).

بانتصارها على المجر، صعدت ألمانيا إلى الوصافة مؤقتاً برصيد 4 نقاط خلف الدنمارك المتصدرة بالرصيد ذاته وفوق إسبانيا بفارق الأهداف، في حين تحتل روسيا المركز الرابع حالياً بـ3 نقاط وهو ذات رصيد السويد والمجر اللتين تتخلفان بفارق الأهداف.