ألمانيا: الاشتباه في تورط طالب دكتوراه في التخطيط لهجوم إرهابي

124124-8-660x330 (1)



أفاد القضاء الألماني الجمعة، أنه يشتبه في تخطيط طالبٍ سوري سابق، لتنفيذ اعتداء في ألمانيا، علماً بأنه طالب لجوء، وسبق أن حامت حوله شبهة الدعاية لتنظيم داعش.

والشخص المعني، حسب المصادر، طالب دكتوراه سابق في جامعة دارمشتاد، وقيد التوقيف الاحتياطي منذ نهاية فبراير (شباط)، ويُشتبه في نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أشرطة فيديو تتضمن دعاية للمتطرفين.

وقالت النيابة العامة في فرانكفورت، إن المحققين عثروا في حاسوبه النقال الذي ضُبط عند اعتقاله، على خطط لصنع قنبلة.

وتشتبه النيابة في تخطيطه لهجوم على الأراضي الألمانية، الأمر الذي ينفيه الدفاع معتبراً أنه إذا حمّل الشاب السوري في 2014، خططاً لصنع قنبلة،  فإن ذلك لا يعني أنه كان ينوي ارتكاب اعتداء.

وكان الشاب تقدم بطلب لجوء لكن السلطات المحلية، أمرت بترحيله بداية العام، الأمر الذي استأنفه أمام المحكمة الإدارية، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتعيش السلطات الألمانية استنفاراً بسبب الخطر الجهادي، خاصةً بعد الاعتداء بشاحنة الذي خلف 12 قتيلاً، في ديسمبر (كانون الأول) في برلين، وتبناه داعش.

وتقدر الاستخبارات الألمانية الداخلية عدد المتطرفين في البلاد، بنحو 10 آلاف، بينهم 1600 مُشتبه بإمكانية ارتكاب أعمال عنف.