ألمانيا: اعتقال أول مشتبه به في الاعتداءات الجنسية بكولونيا

Related Post

060115-cologne-assaults-m_0_0

اعلنت الشرطة الألمانية أنها اعتقلت أول مشتبه به في الاعتداءات الجنسية التي كانت كولونيا مسرحا لها، وأوضحت أن الأمر يتعلق بطالب لجوء جزائري يبلغ من العمر 26 عاما. وأضافت أنها عثرت على هاتف نقال سرق ليلة رأس السنة، التي جرت فيها الاعتداءات، لدى الشخص المعتقل.

أفادت الشرطة الألمانية الاثنين أنها اعتقلت في نهاية الأسبوع طالب لجوء جزائريا يشتبه بارتكابه اعتداء جنسيا ليلة رأس السنة في مدينة كولونيا (غرب) ليكون أول شخص يعتقل في هذه الوقائع التي هزت ألمانيا.

وقالت الشرطة المحلية في بيان إن الشخص البالغ 26 عاما بحسب وسائل إعلام عدة، اعتقل السبت في مركز لإيواء طالبي اللجوء في كيربن قرب كولونيا برفقة شخص آخر جزائري أيضا.

وأضاف المصدر نفسه أن المشتبه به الرئيسي كان في حوزته هاتف نقال “سرق خلال اعتداء جنسي ارتكب” ليلة رأس السنة في كولونيا.

وتابعت الشرطة أنه عثر في مسكن الرجلين على هاتف نقال آخر مسروق أيضا، لافتة إلى أن المشتبه بهما أوقفا على ذمة التحقيق.

والجمعة، اعتقل طالب لجوء جزائري في الخامسة والعشرين في إيكس لا شابيل (غرب) في حوزته هاتف نقال سرق خلال الأحداث نفسها بحسب الشرطة. ووضع قيد التوقيف الاحتياطي.

والسبت، أعلنت الشرطة أنها نفذت عمليات دهم في دوسلدورف وتحديدا في حي معروف بإيوائه مهاجرين وخصوصا من المغرب.

وأوضح المسؤول في الشرطة فرانك كوبيكي أنه تم إعداد العملية قبل أحداث كولونيا، إلا أن الشرطة “تأمل مع ذلك بإيجاد عناصر يمكن أن تساعد في التحقيق” حول ما جرى ليلة رأس السنة.

وقدمت 766 شكوى إثر أحداث راس السنة بينها 497 في وقائع تحرش جنسي.

وهذه الاعتداءات التي هزت ألمانيا نسبتها الشرطة إلى شبان ينحدرون من المغرب العربي ومناطق أخرى في العالم العربي، وأحيت الجدل حول سياسة استقبال اللاجئين التي انتهجتها المستشارة إنغيلا ميركل، علما بأن أكثر من مليون طالب لجوء وصلوا إلى ألمانيا في 2015.

فرانس24/ أ ف ب