ألمانيا : ارتفاع قياسي لنسبة سرقة الدراجات في أكثر المدن استعمالاً لها

ارتفعت نسبة سرقة الدراجات الهوائية بشكل كبير، في مدينة لايبزغ، التابعة لولاية ساكسن، التي تعتبر من أكثر المدن الألمانية استخدام للدراجات

وقال راديو ”ميتل دويتشه راندفوك”، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الخوف من سرقة الدراجات بات منتشرا
ً في المدينة، ففي استطلاع للرأي، أكد 91%

من الأشخاص، أن سرقة الدراجات أمر ممكن جدا
وأكدت الشرطة ارتفاع عدد السرقات، في عام 2017 ،حيث سجلت الشرطة 11700
حالة سرقة لدراجة، وتمكنت من حل 6 %فقط من تلك السرقات، بحسب المتحدثة
باسمها ”ماريا براونزدورف“.
وتتم سرقة الدراجات بسرعة، ودون أن يتم الاشتباه بالفاعل، مما يعقد مسألة
القبض على المسؤولين بشكل كبير، وبحسب المتحدثة فإن هناك عصابات منظمة
لسرقة الدراجات، تقوم بتهريبها خارج ألمانيا، أو بيعها بشكل فردي على الإنترنت.
ً ما تجد الشرطة العديد من الدراجات، لكن لا يتم
وخلال حملات التفتيش، غالبا

تحديد مالكها، بسبب عدم تسجيل حادثة السرقة، ومواصفات الدراجة، لذلك يعتبر
من الضروري إعلام الشرطة.
ويتحمل تأمين المنزل تعويضات سرقة الدراجة إذا كانت في الشقة أو القبو، وفي
حال ركن الدراجة في الخارج، فيجب أن تتم إضافة بند للعقد لتغطية ذلك، وقد
دفعت شركات التأمين دفعت في عام 2017 مبلغ 120 مليون يورو، كتعويضات،
وهو رقم لم يتم الوصول إليه من قبل.

ويتم دفع مبلغ وسطي يقدر بـ 600 يورو، كتعويض لكل دراجة، وكان المبلغ تقريبا
360 يورو عام 1998 ،لكن ذلك يقع على عاتق ارتفاع أسعار الدراجات ومواصفاتها،
ويحق لشركات التأمين بعد دفع التعويض، أن تلغي العقد، أو أن ترفع قيمة
المدفوعات الشهرية.