ألمانيا: أقصى عقوبة لسوري متهم بارتكاب جرائم حرب

فرضت محكمة ألمانية في مدينة دوسلدورف الألمانية أقصى عقوبة على سوري بتهمة ارتكاب جرائم حرب في بلاده. وقضت المحكمة بسجن المتهم مدى الحياة مع استبعاد أن يحصل على إطلاق سراح مبكر عن 15 عاما.

قضت محكمة ألمانية بسجن سوري يبلغ من العمر 43 عاما، مدى الحياة بتهمة ارتكاب جرائم حرب. وقال رئيس محكمة مدينة دوسلدورف، فرانك شرايبر، اليوم الاثنين (24 أيلول/ سبتمبر 2018) إن المدان مسؤول عن جرائم حرب متمثلة في جرائم تعذيب وقتل واختطاف
وتبين للمحكمة جسامة الجرم الذي ارتكبه المتهم، ما يعني أنه من المستبعد أن يحصل المتهم على إطلاق سراح مبكر عن 15 عاما. وبحسب بيانات المحكمة، فإن المدان الملقب بـ “أبو الديب” مارس إرهابا مروعا كزعيم ميليشا تحت مظلة “الجيش السوري الحر”(معارضة). وتبين للمحكمة أيضا أن المتهم عذب وأساء معاملة أسرى بنفسه أو تحت مسؤوليته.

وبعد ذلك فر المتهم من سوريا وتقدم بطلب لجوء في ألمانيا، ثم تعرف عليه أحد ضحاياه في أحد مراكز الإيواء بألمانيا. وعقب مراقبة استغرقت شهورا من قبل المحققين الألمان، قامت قوات خاصة بالقبض عليه في نيسان/أبريل عام 2016 في مدينة مونستر.

دويتشه فيله