ألف ذئب تروّع المزارعين في ألمانيا

طالب مزارعون ألمان بوقف حظر صيد الذئاب، بعد زيادة أعدادها في البلاد، مما يشكل خطرا متزايدا على قطعان الأغنام وغيرها من حيوانات الحقول،

منذ عودة ظهورها في ألمانيا عام 2000، بعد انقراضها لأكثر من 130 عاما.

وقال يواكيم روكفيد، رئيس اتحاد المزارعين الوطني إن ألمانيا أصبحت الآن موطنا لأكثر من ألف ذئب، وأعضاء الاتحاد يفقدون أكثر من 1500 رأس من الماشية بسبب الذئاب كل عام.
ونقلت رويترز عن روكفيد “هذا أمر مأساوي.. إنه غير مقبول”. وأضاف “كل حيوان يسقط خسارة على المزارع، ليست خسارة مالية فقط بل معنوية أيضا”.



وأضاف أنه يتعين التحكم في أعداد الذئاب في ألمانيا بشكل جيد. ودعا إلى إصدار تصاريح لصيد الذئاب.
وتتمتع الذئاب حاليا بحماية قوانين صارمة، لأنها تعتبر من الحيوانات المهددة بالانقراض.
وفي العام الماضي، قالت السلطات الاتحاد الألمانية إنها أحصت 60 قطيعا من الذئاب في ألمانيا في العام المنتهي في 30 أبريل2017، أغلبها في الولايات الشمالية الشرقية بزيادة 13 قطيعا عن العام السابق.