أردوغان ينتقد ألمانيا بسبب اعتداءات على مساجد هناك


(د ب أ): وجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتقادات حادة للشرطة الألمانية، عقب وقوع اعتداءات على مساجد في ألمانيا يشتبه في تورط أكراد فيها. وقال أردوغان، اليوم السبت، أمام حشد من أنصاره في إسطنبول: “ماذا تنتظر ألمانيا؟…

مواطنونا يتعرضون لاعتداءات ومساجدنا تُهاجم- تحت حماية شرطتهم. ماذا تنتظر الشرطة الألمانية؟”. يذكر أن مساجد تابعة لاتحاد “ديتيب” الإسلامي التركي في ألمانيا تعرضت لاعتداءات خلال الأيام الماضية. ويرجح محققون أن الاعتداءات التي خلفت خسائر مادية تأتي على خلفية التوغل التركي في المناطق الكردية شمالي سورية. وقام مجهولون ليلة الأربعاء/الخميس الماضية بتهشيم الواجهات الزجاجية لأحد المساجد في مدينة شتاده بولاية سكسونيا السفلى وتلطيخ جدران المسجد بالطلاء. كما قام مجهولون بتلطيخ مسجد تركي في مدينة كاسل الألمانية بالطلاء ليلة السبت/الأحد الماضية.


وبحسب بيانات الشرطة، كُتب على جدران هذا المسجد اسم منطقة عفرين الكردية في سورية، التي تقوم القوات المسلحة التركية بعمليات عسكرية فيها حاليا. كما تعرضت مساجد أخرى في مدينتي ميندن ولايبتسيج لاعتداءات. ويعتزم أكراد من كافة أنحاء ألمانيا المشاركة في مظاهرة بمدينة كولونيا الألمانية اليوم السبت، احتجاجا على العمليات العسكرية التي تقوم بها بتركيا شمالي سورية. وتتوقع الشرطة أن يشارك في المظاهرة نحو 20 ألف متظاهر، من بينهم مئات ممن لديهم استعداد للعنف، ولا تستبعد الشرطة وقوع تجاوزات.

كان نحو 450 كرديا قد نزلوا إلى شوارع مدينة هامبورج أمس الجمعة للاحتجاج على العملية العسكرية التركية ضد ميليشيات كردية في شمالي سورية. يذكر أن الجيش التركي توغل في شمال سورية يوم الأحد الماضي لمقاتلة مسلحي ميليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تصنفها تركيا على أنها منظمة إرهابية.